واي أوف لايف

18 نوفمبر 2020

موضة الرجال فيها اللبسة فقط ؟

موضة الرجال فيها اللبسة فقط ؟

هو" زادة كيفو كيفها "هي" يهتم بمظهرو وبلبستو على عكس رجال قبل الي كان عالأغلب زيهم موحد ويتمثل في كوستيم والا جبة والا دنقري... اليوم ولات الموضة تهتم بالرجال بشكل لافت. الموضة ولات مجال كبير للإبداع وخلقت معاها مجالات أخرى تهم وتهتم بالرجال كيف ما صالونا التجميل المخصصة للرجال والفضاءات التسويقية المخصصة للرجال والي ينجم يلقى فيها احتياجاتو ماللبسة للصبابط وصولا للأكسسوارات والتجميل.

 

هل وصل الموضة للرجال زادة 

فالحقيقة فما رجال أسرتها الموضة وولات مواكبة واتبع فالجديد يوميا وبرشة منهم ولاو يخلقو ستيلهم الخاص، ووقت الي تغزرلو تحس الي ستيلو خارج عالمألوف فتنبهر وتقول "محلاه". بلغة أخرى موش كان الرجال يكحّل عالمرا بلغتنا والا يعجبو ستيلها ولبستها..في وقتنا ولات حتى النساء تغزر لشكل الراجل ويا يعجبها يا لا وما ننكروش الي اول انطباع على الشخص ناخذوه من مظهرو الخارجي ومن بعد يجي السلوك. ومن هنا بدا الاهتمام بموضة الرجال.. لأنو العين تعشق كل ما هو جميل. 

 

موضة الرجال فيها اللبسة فقط؟   

الأكيد انو الموضة تبدا بنظافة الراجل وترتيبه الأنيق، لكن الموضة عند الرجال ما وقفتش عند القماش وولات توصل لحجامتو الي تتمثل في حصرة اللحية وحجامة الشعر وصولا لنوع المنقالة والشّركة وستيلها، البراسلاي، الساك آدو الي يلزم تواتي اللبسة، ساك آ مان الي يتحط فيها التلفون  وباكو الدخان والمفاتح... الخ. 

برشة يقولو الي الرجولية تنافي وتعارض كونو الراجل يتلهى بروحو ويبعدو لبعيد بتعلة انو الاهتمام بصيحات الموضة تنقص من رجولتو وشخصيتو وتشبهو بالمرا، لكن الأكيد انو عمرنا ما شفنا راجل أنيق وهندامو جميل ويلفت وقلنا عليه كلام خايب، بل العكس ما ينجم كان يجذب ويحلا فالعين ويلاقي القبول.

حاجة أخرى ساهمت في تنوع الموضة عند الرجال الي هي شركات الموضة الي ولات تتسابق فالابتكار وخذات الرجال هدف لأنو مجال يعتبر جديد وما صارتش فيه تصميمات كبيرة وطبعا مع عصر الصورة ولات الشركات هذي اكثر قدرة على الإنتاج والترويج لمنتوجاتها وبما انو اغلب الشباب متواجدة على مواقع التواصل الاجتماعي طبيعي باش يتأثرو ويتنافسو على شكون يكون مواكب أكثر. 

 

 شبيهم رجال قبل موش كيف رجال تو؟ 

 طبيعي انو رجال قبل ما يكونش عندهم اهتمام بالموضة أولا لأنو المصطلح هذا كان مفقود، ولكن من نظرة أخرى كان فما موضة بأبعاد أخرى كان الرجال يخرج ملبسو نظيف واللحية مهذبة والصباط مسيرج يلمع والشاشية تبرق وواقفة وخيوطها هابطين حرير، كان فما الكرافات الي تختارها تليق بالكسوة، وممسك يدين الشوميز الي يلمع، بمعنى آخر كان فما موضة من نوع آخر ولجيل آخر وبمنظر آخر..صحيح ما عندهاش نفس الاسم تو لكنها كانت موجودة وأكثر حتى مالنساء. 

وزيد على هذا ما كانش فما برشة مجالات عمل الي لازم على الراجل فيها انو يتأنق، كيما خدام الحزام وعمال المواشي والجزارة والعطارة و وكل  الخدم الي تتطلب مجهود جسدي موش ذهني. وبالتالي كان نوع اللبسة غير والاهتمام بيها أقل.  

 

الموضة يعني فلوس !

هذه الفكرة موجودة عند الجنسين، لكن الرجال فهمو الثغرة الي فيها وبرهنو بالكاشف الي الموضة ماهياش فلوس، وهاكة علاه تلقى حوايج الرجال ارخص من حوايج النساء، ببساطة لأنو الرجال ما يشريش قطعة بهاك الحسبة ويلفقها مع أي لبسة تعرضو فقط باش يقولو تبع الموضة، الراجل ولا يعمل ميزانية معيّنة تكفيه باش يعمل لوك جديد بقطايع بسيطة لكنها متناسقة تعطيه مظهر خاص يليق بيه ولو كانت غير مكلفة. بالتالي الموضة ماهيش فلوس... الذوق هو الي ما يتحكرش بالذهب.  

الأكيد انو الاهتمام بالذات من كل النواحي يخلف شعور بالراحة النفسية وشعور تميّز...وكل ما يحسّن الشخص من مظهرو كل ما يزيدو ثقة في روحو ويعطيه نفس للدنيا وللخدمة وللعيشة بصفة عامة...فشنوة المانع من انو ما يهتمش بالموضة؟

 

 

سيرين الكافي

الحب الافلاطوني بين التونسي و كرهبتو

  يحبو الميكانيك صاحبي ! جملة تخليك تفهم الي ...

اليوم العالمي للرجال

  19 نوفمبر يبانلكم تاريخ عادي وبرشة كيف يسمعوا بيه ...

موضة الرجال فيها اللبسة فقط ؟

هو" زادة كيفو كيفها "هي" يهتم بمظهرو وبلبستو ...

حياتو في الترنسبور على كف عفريت

الساك فوق ظهرو ، البورطابل مكفن في أغرب البلايص،عينيه ...